القضية الفلسطينية وقصة احتلال فلسطين باختصار 8

سعي هرتزل للإرضاء الخليفة العثماني

عرض هرتزل على الخليفة العثماني عبدالحميد الثاني عرض لا يقاوم، والمراد هو مستعمرة صغيرة لليهود داخل فلسطين مع عدم الإقتراب من القدس، والسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين.

ومقابل تلك الصغيرة عرض كبير للسلطان
1. سيعطي السلطان ١٥٠ مليون
2. تسديد ديون الدولة العثمانية
3. ءبناء أسطول للدولة العثمانية
4. قرض ٣٥ مليون ليرة بدون فوائد
5. بناء جامعة عثمانية في القدس

العرض مغري، لكن رفض السلطان العظيم عبدالحميد الثاني رفضًا قاطعًا. ومن هنا أدرك هرتزل أن إقامة دولة لليهود داخل فلسطين لن يتم إلا بإقصاء السلطان عبدالحميد الثاني.


وبالفعل قاموا بإبعاد السلطان عبد الحميد التاني ومن بعدها تولى القيادة حزب الاتحاد والترقي والذي عرف بأفكاره العلمانية ودعوته للقومية، كما سمح بهجرة اليهود إلى فلسطين حتى جاء الحدث الأهم مؤتمر سايكوس بيكو.


وفي هذه الفترة التي سنتحدث فيها كان ضعف الدولة العثمانية واضح، وبدأ التكالب على المشرق الإسلامي وإخضاعه للإحتلال الصليبي الإنجليزي والفرنسي بعد قرون من التخطيط والمكر.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيفية الحصول على الدعم المالي من كورسيرا

أهم الكورسات لتعلم مجال تحليل البيانات data analysis

تاسكات تطبيقية App Inventor | مبادرة تثقيف