تعلم ألقاب المدود

 ألقاب المدود

ذكر بعض علماء التجويد ألقابا كثيرة لأنواع من المدود وهي جميعها لاتخرج عن الأنواع التي ذكرناها من أنواع المدين الأصلي والفرعي 

أولا: مد الصلة

تعريفه: هو حرف مد زائد يأتي بعد هاء الضمير التي تقع بين حرفين متحركين 

مثل: "إنه كان توابا" ،"يضل به كثيرا" 

سبب التسمية: لأنه يثبت حال الوصل ، وقيل سمي بذلك تأدبا مع القرآن الكريم حيث لا زائد في القرآن 

حكمه:  أن توصل بواو ممدودة مقدار حركتين إن كانت مضمومة وبياء ممدودة مقدار حركتين إن كانت مكسورة 

ملحوظة: إذا وقع بعدها همز فيكون المد من قبيل المد المنفصل ويسمي (صلة كبري) مثل قوله تعالي:"من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه" 


ويستثني من هذه القاعدة ثلاث كلمات في القرآن: 

١) "أرجه وأخاه"  الأعراف:(١١١)

٢)"فألقه إليهم" النمل:(٢٨)

٣)"يرضه لكم" الزمر:(٢٧)  فتضم الهاء من غير صلة كما وردت في رواية حفص 

وإن كان ماقبل الهاء ساكنا وبعدها متحرك فلا مد فيه إلا في قوله تعالي :"ويخلد فيه مهانا" فجاءت رواية حفص بمد الصلة في كلمة فيه تسميعا لحال العاصي 


ثانيا: مد التمكين

تعريفه: مده لطيفة مقدارها حركتان يؤتي بها وجوبا للفصل بين الواوين في نحو:"ءامنوا وعملوا" أو اليائين في نحو:"في يومين" حذرا من الإدغام أو الإسقاط وهو يعتبر من أنواع المد الطبيعي 

وقال بعضهم: 

هو كل ياءين اولهما مشدد مكسور والثانية ساكنة مثل :"حييتم" ، "النبيين" وسمي مد تمكين لأنه يخرج متمكنا بسبب الشدة   

حكمه: هو نوع من أنواع المد الطبيعي 


ثالثا: مد العوض

تعريفه: عند الوقف علي التنوين المنصوب مثل:"أفواجا" تقرأ ألفا عوضا عن التنوين إلا إذا كان المنون هاء تأنيث مثل:" رحمة منا" فيوقف عليها بالهاء 

حكمه: حكم المد الطبيعي القصر 


رابعا: مد الفرق

تعريفه: هو عبارة عن الألف التي يؤتي بها بدلا من همزه الوصل في "ءآلذكرين" ، "ءآلله" ،"ءآلآن" حالة الإبدال بالمد الطويل 

سبب التسمية: للفرق بين الاستفهام والخبر لأنه لولا المد لتوهم أنه خبر لا استفهام 

حكمه: هو من أقسام المد اللازم الكلمي المثقل أو المخفف

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيفية الحصول على الدعم المالي من كورسيرا

أهم الكورسات لتعلم مجال تحليل البيانات data analysis

فقه النفس | د.عبد الرحمن ذاكر الهاشمى.